الدجاج المجمد شر لابد منه

الدجاج المجمد

الدجاج المجمد شر لابد منه ، فهو الغذاء الروتيني المعتاد عليه في حياتنا اليومية ، ولكن يحمل اضرارا وامراضا ، التي تصيب اجسامنا من جراء هذه الاغذية التي لا غنى عنها بشكل يومي اليك محاذيره والوقاية منها ..

الإصابة بمرض السكري :

تقوم بعض الشركات التجارية بإستخدام النشا للحفاظ علي الدجاج المجمد طازج، يقوم النشا بإضافة طعم وملمس إلي الدجاج المجمد مختلف. وبمأن النشا تتكون أساساً من الجلوكوز . فإن الجسم يحول هذا الجلوكوز إلي سكر قبل أن يتم هضمه لأنه عندما تحصل عليه مباشرة  ويدخل للجسم ضار علي صحة جسمك . وينتج عنه مجموعة من المضاعفات بسبب إتباع نظام غذائي عالي الجلوكوز. لأن السكر الزائد يؤدي إلي إصابة الجسم بمرض السكري وتلف في أنسجة الجسم .لذلك، إذا كان في تاريخ العائلة أحد مصاب بمرض السكري تجنب الإكثار من تناول الفراج المجمد خوفاً من الإصابة بالسكري .

أمراض القلب :

من المخاطر الصحية المرتبطة بالدجاج المجمد .وذلك لأن الدجاج المجمد غنية بالدهون المتحولة والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب  وانسداد الشرايين. لأن الدهون المتحولة تقوم بزيادة نسبة الكوليسترول الضار وتخفض نسبة الكوليسترول الجيد وهذه العناصر مسئولة عن رفع المخاطر الإصابة  بأمراض القلب. كما أن إستخدام المحلول الملحي في حقنالدجاج المجمد يؤدي إلي زيادة نسبة الكوليسترول الضار وزيادة ضغط الدم . كل هذه العوامل تسهم في الإصابة بأمراض القلب .

إرتفاع ضغط الدم :

تحتوي الدجاج المجمد علي مجموعة من المواد الحافظة التي لها أثار مختلفة علي الجسم وغالباً ما تسهم في إرتفاع السكر  أو الملح . وهذا يؤثر سلباً علي مستوي ضغط الدم ويسبب إرتفاع في ضغط الدم ينتج عنه مجموعة من المشاكل الصحية وتشير العديد من الدراسات أن  الملح يلعب دور هام في تحديد مستويات ضغط الدم .

الإصابة بالسرطان :

من الأخطار المحتملة لتناول الدجاج مجمدا الإصابة بالسرطان . فقد توصلت دراسة إلي أن تناول الدجاج المجمد بكثرة يمكن أن يؤدي الي الإصابة بسرطان البنكرياس .وأجريت الدراسة علي مجموعة من المشاركين وكانت النتائج أن هناك 65% من الأفراد عانوا من سرطان البنكرياس . وذلك بسبب إستخدام مواد حافظة للفراخ المجمدة يمكن أن تلحق الضرر  بصحتك وتزيد من ميل الجسم للإصابة بالسرطان .

المخاطر الصحية الأخري :

عندما تقوم الشركات التجارية بإستخدام المواد الكيميائية الخطيرة والضارة عند تجميد الدجاج  لكي تبقي فترة طويلة . هذه المواد يمكن أن تؤدي إلي المخاطر الصحية المختلفة مثل الصداع، الغثيان، ألم في الصدر، الخفقان، التعب، الدوخة والكثير منها ينتج عنه صعوبات خطيرة في التنفس .

كيفية تجميد الدجاج في المنزل ؟

يمكنك تجميدالدجاج الطازجة بنفسك في المنزل لمدة تصل إلي سنة واحدة في الثلاجة في درجة صفر فهرنهايت أو أقل . يمكنك تجميد الدجاج بنفسك في المنزل بسهولة من خلال تقطيع الدجاج إلي أجزاء بالأحجام التي تريدها ثم لف الدجاج في أكياس التجميد للتخلص من أكبر قدر من الهواء الموجود .

 الدجاج المجمد 1

تجنب تجميد الدجاج لفترات طويلة لأنه يمكن أن ينقل البكتريا الخطيرة للطعام .

معلومات بسيطة عن القيمة الغذائية في الدجاج المجمد :

يحتوي الدجاج المجمد علي نسبة عالية من السعرات الحرارية الوجبة التي تقدر 3،5 أوقية من الدجاج المجمد تحتوي علي 237 سعرة حرارية كما أنها تأتي محملة بالدهون حوالي 14- 20 جرام يوجد منها دهون مشبعة  والتي تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية .

تحتوي علي نسبة عالية من الصوديوم : غالباً ما يأتي الدجاج المجمد محمل بنسبة كبيرة من الملح أو الصوديوم، مما يسهم في التأثير علي نكهته . تحتوي كل حصة3,5 أوقية الدجاج المجمد علي532 ملجرام من الصوديوم وفقاً لما ذكره معهد الطب أنه هذه الكمية غير أمنة ويجب تناول الدجاج المجمد بكمية معتدلة لأن الكثير من الصوديوم يسهم في الإصابة بهشاشة العظام ويزيد من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان وكذلك خطر الإصابة بأمراض القلب .

هل من الأمن تناوله مباشرة بدون إذابة الثلج ؟

من أكثر الأسئلة التي تدور في هذا الموضوع ولكن إستهلاك الدجاج المجمد مباشرة بدون إذابة الثلج أمر غير أمن علي صحتك وعلي الأرجح لا يتم طهي الدجاج جيداً عندما يكون مجمد .  يفضل ترك الدجاج حوالي 2 ساعة حتي يتم إذابة الثلج بطريقة جيدة ثم البدء في إستخدامه . لأن أسلم طريقة هي ترك الدجاج في درجة حرارة الغرفة لمدة 2 ساعة أو تحت المياه الجارية الباردة لمدة 2 ساعة أيضاً

وقد ذكرت إدارة الأدوية والتغذية أنه من الأمن تناول قطع الدجاج المجمدة في غضون 9 شهر ليس أكثر من ذلك وفي حالة تغير لون لحم الدجاج يفضل تجنب تناولها .

كيفية إذابته بطريقة صحية ؟

يجب أن تتعلم طريقة إذابة الدجاج المجمد بطريقة صحية لأن هناك العديد من الأمراض المنقولة  والتي يمكن أن تكون قاتلة في بعض الأحيان في حالة عدم إذابة الدجاج بشكل صحي. وبالتالي الإهتمام بعملية إذابة الدجاج المجمد والتي لا تستغرق سوي لحظات قليلة لكي تقوم بتجهيز الوجبة الخاصة بك .

الأمراض المنقولة من الأغذية أمر خطير فهي السبب في وفاة 3,000 شخص في أمريكا والدجاج المجمدة من أكثر الأطعمة التي يمكن أن تصيبك بالأمراض إذا لم يتم التعامل معه بشكل صحيح  .وفقاً لإدارة الأدوية الأمريكية والتغذية هناك العديد من أنواع البكتريا توجد في الدجاج المجمد هذه البكتريا تؤدي إلي العديد من المخاطر الصحية .

يمكن لبعض الممارسات إذابة الدجاج المجمد في درجة حرارة 165 درجة فهرنهايت أن تقلل إلي حد كبير من المخاطر الصحية المرتبطة بها . نعرض عليكم 3 طرق صحية لإذابة الدجاج المجمد وهي كالأتي :

إذابته في الماء البارد :

  • يتم لف الدجاج المجمد في كيس مانع لتسرب حتي لا يتم تعرض لحم الدجاج مباشرة إلي الماء البارد وبالتالي يقلل من فرص نمو البكتريا .
  • أخذ وعاء بلاستيك عميق لغمر الدجاج المجمد بداخله .
  •  ملء الوعاء بالماء البارد وترك الدجاج مغمور تماماً بالماء البارد .
  •  وبعد مرور 30 دقيقة يمكنك التخلص من هذه المياه وتجديدها مرة أخري وفي هذه المرة يمكنك إستبدالها بمياه الحنفية.
  • يفضل ترك الدجاج لمدة 1 ساعة علي الأقل إذا كانت الكمية حوالي 1 رطل دجاج مجمد في حالة زيادة الكمية ينصح بتركها 2 ساعة في المياه الباردة .

إذابته  بالميكرويف :

  • إذا كنت ترغب في إذابة حزمة من الدجاج المجمد في الميكرويف تأكد من إجراء بعض الثقوب في كيس تغليف الدجاج بأصابعك لأن ذلك يتيح خروج البخار .
  • تجهيز وعاء مقاوم للميكروويف ووضع الدجاج المجمد بداخله.
  • وفقاً لتعليمات إذابة الثلج من الأطعمة المجمدة الخاصة بالميكروويف يمكنك ضبط الوقت وبدء التشغيل .
  • وبمجرد أن يتم إذابة الثلج يتم طبخه علي الفور حتي لا تنمو البكتريا .

إستخدام الثلاجة لإذابته :

  • عندما تقرر إستخدام الثلاجة لإذابةالدجاج المجمد هذه العملية تستغرق حوالي 24 ساعة  حتي يذوب الدجاج بالكامل ولكن لا تحاول إذابته مدة أطول من ذلك .
  • تجنب حدوث تسرب في الدجاج أثناء تركه ليذوب في الثلاجة.
  • يمكنك طهي الدجاج بعد تركه في الثلاجة 24 – 36 ساعة  في الميكروويف أو علي الموقد .

السّموم الموجودة في الدّجاج

يتمّ حقن الدّجاج في عصرنا الحاضر بمادّة الستيرويد الّتي تُعجّل من عمليّة نموّه، ويستخدم الأشخاص هذه المادّة في وقتنا الحالي لنموّ العضلات، والّتي تؤثّر عليهم صحيّاً، وتجعلهم عرضةً للإصابة بمرض القلب، وأمراض الكبد المزمنة، وتتسبّب لهم أيضاً بمشاكل بدنيّة وعقليّة على المدى الطويل. كما وتحتوي مادّة الستيرويد على منشّطات تؤثّر على هرمون التستوستيرون ممّا يؤدّي لتداخل المنشّطات تلك مع الغدد الصماء و بالتّالي إفراز هرمونات تُسبّب تقلّص الخصيتين وانخفاض عدد الحيوانات المنويّة، وتضخّم الثّدي، وضعف الرّغبة الجنسية، والعقم عند الذكور، كما تتسبّب بخشونة الصوت وظهور الشعر على البطن وأعلى الظهر، والإصابة بالصّلع، وعدم انتظام الدّورة الشهريّة أو انقطاعها التام عند الإناث. وتتسبّب هذه المادّة أيضاً بالإعاقة في النموّ، وظهور حبّ الشباب على الظّهر تحديداً، وتؤثّر على القلب وعلى الكبد، وتتسبّب بالأمراض النفسيّة كالغضب والعدوان والارتياب، ممّا يؤدّي إلى إثدام البعض على الانتحار أو الاكتئاب. ويخشى البعض من أنّ الحقن بالستيرويد قد يؤدّي للإصابة بالإيدز والكبد الوبائي (ب، و، ج)

فائدة حاول قدر الإمكان الابتعاد عن

رقاب وأجنحة الدّجاج؛ لأنّ الدّجاج يُحقن بالستيرويد عن طريق هاتين المنطقتين، ممّا يجعلهما غنيّتين بمادة الستيرويد الّتي تعمل على تسريع عمليّة نمو الجسم، وبالتّالي تكوين القرحة في رحم المرأة عند الإكثار من تناولهما، كما تؤثّران أيضاً على الهرمونات عند النّساء.

الرابط المختصر:

اترك رد