السلطان والشاه مسلسل درامي

مشاهدة مسلسل السلطان والشاه

السلطان والشاه ” تدور أحداث المسلسل حول الصراع بين السلطان سليم الأول والشاه اسماعيل

ويحاول العمل استعراض جزء من هذا التاريخ واللجوء إلى الاساءة للطوائف والمعتقدات أو إدانة جزء من التشريعات

في سعي إلى التفاهم بين المذاهب وقبول الآخر دون اللجوء إلى القوة أو الخرافات والإزاحة والغلو وتعميق أي خلاف ديني.
ويكشف مسلسل السلطان والشاه كيف أن العرب أصبحوا ضحية هذا التوجه بأسلوب فنى روائي متوازن

مسلسل السلطان والشاه

السلطان والشاه

ويجسد الفنان سامر المصري دور السلطان سليم الأول بينما يقوم الفنان محمد رياض بدور الشاه اسماعيل الصفوي

ويجسد الفنان كمال أبورية شخصية ستاجلو، والفنان أحمد ماهر في دور ادريس، ويقوم الفنان القدير عبد الرحمن أبو زهرة بتجسيد دور السلطان بايزيد.

السلطان والشاه سيناريو وحوار عباس الحربي، وإنتاج محسن العلي، وتدور أحداثه حول الصراع

بين السلطان العثماني سليم الأول والشاه إسماعيل الصفوي، وتسلط الأحداث الضوء حول أسرار هذه الحقبة الزمنية

التى غيرت مسار الحياة السياسية فى المنطقة العربية، وكيف أثرت الصراعات داخل قصر الحكم على تغيير الأوضاع فى المنطقة.

ويحاول المسلسل استعراض جزء من هذا التاريخ دون الإساءة للطوائف والمعتقدات أو إدانة جزء من التشريعات في سعي إلى التفاهم بين المذاهب وقبول الآخر دون اللجوء إلى القوة أو الخرافات والإزاحة.

وأحسن صناع العمل حسن اختيار الأبطال المشاركين، حيث يجسد سامر خلال أحداث المسلسل شخصية

“السلطان سليم الأول”، بينما يقدم محمد رياض دور “الشاه إسماعيل الصفوي”، ويجسد كمال أبو رية شخصية “ستاجلو”،

بينما يقوم الفنان عبد الرحمن أبو زهرة بتجسيد دور السلطان “بايزيد”.

كما تم إسناد شخصية السلطانة “جلبهار” والتي تعد بحسب مراجع التاريخ “كانزة الماس” في الدولة العثمانية إلى النجمة مادلين طبر، حيث تعتبر تلك الشخصية أصعب الأدوار، فهي تلك السلطانة الجبارة انفعالاتها شديدة كالبراكين وتتبع في حياتها مبدأ ميكافيلي وترفع راية الغاية تبرر الوسيلة من أجل حماية أولادها.

وعلى الرغم من توافر كافة المقومات المادية والفنية، التي تشير بشكل مبدئي إلى نجاح هذا العمل الدرامي الضخم، إلا أن الحكم على هذا المسلسل التاريخي يبقى متروكا للجمهور بعد عرضه في السباق الرمضاني المقبل