معرفة

فرضيات حول الم البطن الجانبي اثناء الركض

يُعرف هذا الألم باسم Side Stitch، وعلى الرغم من عدم وجود سبب واضح لحدوثه، إلا أن هناك العديد من الفرضيات خلف ذلك. من هذه الفرضيات:

تفاعل العضلات الضعيفة

عند بذل مجهود بدني مثل الركض أو السباحة، فإن العضلات البطنية تُشارك بهذا المجهود، بما فيها العضلات الضعيفة الموجودة في المعدة. ومع المجهود، تشعر هذه العضلات بالتعب وينتج عن ذلك شعور بالألم.

ويُمكن تدريب العضلات الضعيفة على تحمل المجهود البدني من خلال ممارسة الرياضة باستمرار لفترات قصيرة لتُصبح العضلات أكثر نشاطًا.

الم جانب البطن

تشنجات حرارية

عند ممارسة الرياضة في أجواء حارة خاصةً الركض، يتولّد عن ذلك تشنجات عضلية مؤلمة تُعرف باسم “تقلصات حرارية”، والتي تتشكل على جدار البطن، بالإضافة إلى عضلات أخرى من المشاركة في التمرين.

وإن حصل أن تعرّضتَ لتقلصات حرارية، فإن الطريقة المثلى لعلاج ذلك هو التوقف عن الركض لعدة ساعات، شرب السوائل، التوجه إلى الظل. كما يجب تجنب شرب مشروبات باردة في طقس حار لإنها ستزيد من تقلصات المعدة اللا إرادية.

تقلصات الجهاز الهضمي

60% من العدائين يختبرون شعور عدم الراحة المعوي أثناء النشاط البدني، وذلك بسبب تحويل الجسم للدم بعيدًا عن الأمعاء نحو العضلات المشاركة في التمرين والحركة، ما قد يُسبب نوبات ألم بفعل تشنجات الأمعاء.

المصدر
ترجمةالمصدر
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق