نمط الحياة

الأسنان يمكن تبييضها بورق الالمنيوم

تبييض الأسنان هناك العديد من منتجات التبييض في السوق في الوقت الحاضر، وبعضها يحتوي على كميات صغيرة من بيروكسيد الكارباميد والجسيمات الصغيرة التي تعمل على التبييض.

يبحث الكثير من النّاس عن طرقٍ دائمة لتبييض أسنانهم؛ فالقيام بتنظيفها عن طريق الفرشاة والمعجون بشكلٍ يوميّ قد يؤمّن الحماية الكاملة للأسنان، ولكنّه لا يقوم بتبييضها وإعطائها اللّون النّاصع؛ لذلك يذهب الكثير من النّاس إلى الطّبيب لتبييض أسنانهم، وتأخذ عمليّة التّبييض وقتاً وجهداً كبيرين، ولذلك سنذكر لكم في هذا المقال بعض الخلطات المنزليّة التي يمكن استعمالها لتبييض الأسنان

مع ذلك، يمكنك صنع المعجون الخاص بك للتبييض. تتبع الخطوات التالية:

  • قم بأخذ قليل من صودا الخبز واخلطها مع معجون الأسنان العادي الخاص بك.
  • خذ قطعة من رقائق الألمونيوم على طول أسنانك.
  • ضع الخليط الذي صنعته مسبقاً على ورقة الألمونيوم، ثم ضع الورقة على أسنانك.
  • اتركها على أسنانك لمدة ساعة.

الأسنان

إذا كنت ترغب في الحصول على نتائج أسرع وأفضل، كرر هذا العمل مرتين يومياً خلال سبعة أيام متتالية.

بعد عدة أيام سوف تلاحظ النتائج الأولية، وفي بعض الحالات، سوف تضطر إلى الانتظار لبضعة أسابيع. وفقاً لأطباء ، فإن هذا العلاج لا يشكل أي خطر على صحة أسنانك إذا قمت بتطبيقه. لكن تجنب تكراره في كثير من الأحيان، وذلك لكي لا تضر “مينا الأسنان” (الجزء السطحي منها).

طرق اخرى

عصير اللّيمون والملح:

وذلك من خلال عصر ليمونة وإضافة القليل من الملح إليه، وثمّ المضمضة بشكلٍ مستمر بهذا المحلول، وتركه فترةً عليها قبل بصقها كي يساعد على تبييضها. قشر الليمون أو البرتقال: وذلك بفركها من الدّاخل به؛ فهو مفيد في تبييضها.

بيكربونات الصّودا والماء:

حيث يتمّ خلطهما مع بعضهما البعض، والتّمضمض بهذا المحلول؛ فهو يساعد على إزالة البقع الصّفراء وغيرها عن سطحها،

ويسهم في تبييضها. العسل:

يكون بوضع عسل طبيعي على الفرشاة ومزجه بالمعجون  من فترةٍ إلى أخرى؛ وذلك لما يحتويه العسل من فوائد تعود على صحتها وتقوم بتبييضها.

غسل الفم أسبوعيّا بماء الأكسجين:

فهو غير مكلف ومتوفّر في جميع المناطق، ولكن يجب عدم الإكثار من استعماله لأنّه مضرٌّ عند الإفراط به.

الميرميّة والملح:

ويتمّ ذلك عن طريق وضع أوراق الميرميّة والملح في وعاء، ومن ثمّ طحن الأوراق حتّى تصبح كالعجينة، ثمّ وضع العجينة في فرن دافيء حتّى تصبح صلبة، وبعد ذلك فرمها جيّداً إلى أن تصبح كالبودرة التي يتم فركها بها يوميّاً، ويمكن استعمالها أسبوعيّاً؛ فهي فعّالة في علاج اللّثة الملتهبة وتسهم في تبييض الأسنان.

أوراق الغار:

حيث نقوم بتجفيف وطحن أوراق الغار وإضافة قشر البرتقال إليها، ومن ثمّ دهنها بها بشكلٍ يوميّ.

زيت الزّيتون:

يتمّ فركها بقطنة مغموسة في زيت الزّيتون أو وضع الفرشاه في زيت الزيتون وغسلها  يعمل هذا الزّيت على المحافظة على نظافة الأسنان، بالإضافة إلى تقوية اللّثة ومنع نزيفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق
إغلاق