تنظيف الأسنان ، وداعاً للمعجون مع هذه الاقراص

تنظيف الأسنان

تنظيف الأسنان ، ينصح أطباء الأسنان بضرورة تنظيفها مرتين يومياً وذلك لحمايتها من التآكل والتسوس. بيد أن معجون الأسنان والفرشاة ليست الوسيلة الوحيدة لذلك. فقرص الغسول عبارة عن قرص صغير يتم مضغه ليتحلل في الفم ويتحول إلى مسحوق. بعد برهة من الزمن يمكن استخدام فرشاة أسنان مبللة لتنظيف الأسنان، حسب ما أورد موقع “دبليو دي آر” الألماني.

يمكن الحصول على هذه الأقراص بنكهات مختلفة، ذلك أنها أيضاً تعطر الفم بالنكهة المطلوبة. كما أن ما يميز هذه الأقراص عن معجون الأسنان هو احتواؤها على نسب أقل من المواد الكيميائية.

في المقابل، يعتبر مسحوق “دياتومي”، المعروف أيضاً بمسحوق المشطورات، المكون الأساسي لأقراص تنظيف الأسنان. وهو مكون يستعمل كمرشح وكمادة ماصة. يمنح مسحوق المشطورات الأسنان لمعاناً ونعومة. موقع “تاست” الألماني أشار إلى أن الأقراص تحتوي على الفلوريد الذي يقوي مينا الأسنان ويعطيها مناعة ضد التسوس. لكن الموقع الألماني يحذر من مضغ الأقراص إذا كان الفم جافاً، لأنها عندئذ لن تتحلل.

تنظيف الأسنان2

 

معلومات خاطئة يظنها الكثير عن تنظيف الأسنان

  • من أشهر الأخطاء الخاصة بـ تنظيف الأسنان وفقا لموقع “غيزوندهايت” الألماني، الاعتقاد بأن تسوس الأسنان له أسباب وراثية. وبالرغم من أن الجينات تتحكم في سمك الأسنان وشكلها إلا أن التسوس لا علاقة له بالوراثة.
  • بالرغم من أن بعض أنواع الشاي الأسود تتسبب في تغير لون الأسنان، إلا أن الشاي لا يضر بمينا الأسنان بل بالعكس فبعض الأنواع تحتوي على الفلوريد الذي يقويها.
  • مضغ العلكة لا يغني بأي حال من الأحوال عن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون. ورغم أنها تفيد في تحفيز إنتاج اللعاب إلا أن ذلك لا الاستغناء عن التنظيف اليومي للأسنان بالفرشاة. وينصح الخبراء بأنواع العلكة الخالية من السكر.
  • أثبت العلماء خطأ مقولة أن “التفاح يمنع التسوس”. ورغم أن التفاح يساعد على إزالة الطبقة الصفراء المتراكمة على الأسنان، إلا أن هذا لا يغني عن تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون.
  • تنظيف الأسنان لا يحتاج لحكها بقوة بالفرشاة إذ أن هذا يتلف الطبقة الواقية للأسنان كما يمكن أن يتسبب في التهاب اللثة إذ وصلت الفرشاة إليها.
  • يعتقد البعض أن التسوس لا يعد مشكلة كبيرة إذا أصاب الأسنان اللبنية لأنها ستتغير في كل الأحوال، وهو اعتقاد خاطئ لأن تسوس الأسنان اللبنية قد يصل إلى جذور السن ويؤثر على الأسنان الجديدة.
  • تنظيف الأسنان بعد الأكل مهم، لكن ليس فور الانتهاء من الطعام لاسيما الفواكه التي تحتوي على أحماض تؤثر على رطوبة فلوريد الأسنان وبالتالي فإن التنظيف في هذا الوقت يمكن أن يضر بالفلوريد.

  • دقيقة واحدة لا تكفي لتنظيف الأسنان، فالتنظيف المثالي يجب أن يستمر لمدة ثلاث دقائق على الأقل لمرتين في اليوم.

اترك رد