الخميس 21-4-1438ﻫ 19-1-2017م

نيوتن نايت مؤسس ولاية جونز الحرة

نيوتن نايت Newton Knight هو مزارع أمريكي وجندي مقاتل في الاتحاد الجنوبي في المسيسيبي. اشتهر بقيادته لجماعة نايت، وهي عصابة هاربين من جيش الكنفدرالية اللذين قاوموا الكنفدرالية خلال الحرب الأهلية الأمريكية. حيث قام نيوتن بتشكيل العصابة التي أقامت ” ولاية جونز الحرة ” في منطقة مقاطعة جونز في المسيسيبي

نيوتن نايت

وذلك في الوقت التي كانت الحرب الأهلية بذروتها. بعد الحرب انظم نايت للحزب الجمهوري وخدم في مناصب حكومية لإعادة إعمار المسيسيبي، وشغل منصب نائب للمارشال الأمريكي. أنجب طفل من امرأة سوداء محررة لم يستطع الزواج منها بسبب قوانين العنصرية في ولايته التي تمنع زواج البيض من الملونيين لذلك سجل بأسمها 16 اكرا من اراضيه.

نيوتن نايت

الفيلم يقدّم صورة واقعية عن الحرب الطاحنة التي عرفتها أميركا بين جنوب وشمال، وإنتهت معاركها عام 1860 لتبدأ حرب أخرى تتصف بالعنصرية ضد السود،كانت حيثياتها مؤلمة جداً لم تقصّر السينما في نقل هذه الأجواء إلى عموم المشاهدين

قصته في 138 دقيقة

ومن دون تردد في عرض الروايات الدامية لكي تكون عبرة للأجيال لمقبلة. مقاطعة جونز في المسيسيبي ما زالت موجودة إلى اليوم لذا فإن ما يرويه الفيلم هو عبارة عن وقائع تقدّم الرجل الأبيض نيوتن نايت في أروع ما جسّده الممثل المتمكّن

ماثيو ماكونوغي من شخصيات، عنه كأميركي يحب أرضه وكل الناس الذين ينتمون إلى التراب المحلي خصوصاً السود لأنهم خاضوا معركة طويلة مع السلطات لتخطّي عملية التمييز ضدهم وصولاً إلى أقسى تجربة عاشوها مع العصابات العنصرية

الوحشية كلوكس كلان.وسط كل هذا يرصد الفيلم أفعال الشاب نايت الذي كان يعمل ممرضاً يحمل الجرحى من ساحات المعارك إلى المستشفيات الميدانية المستحدثة في أقسى المعارك بين المتحاربين،والتي شهدت عمليات بتر مقززة

حماسته الشديدة

ولطالما عمد إلى تغيير ثياب الجنود الجرحى وإلباسهم ملابس الضباط لكي يتم إسعافهم قبل سواهم. ونظراً إلى حماسته الشديدة في المعارك حمل السلاح ودافع عن أقرب الناس إليه ليجد في بعض المتضررين والفقراء والملونين مناصرين له

ارتباطه بإمرأتين سوداء وبيضا

في بحثه عن الحرية والعدالة لكل مظلوم، وطاله الكثير في مسعاه هذا، لكنه واجه وتصدّى ونجح في تحرير ثلاث مناطق في محيط المسيسيبي وإعلانها منطقة حرة تحت سلطته ودونما خوف من أحد. وحتى يثبت مواقفه ميدانياً إرتبط بإمرأتين واحدة بيضاء: آني( جيسيكا كولينز) والأخرى سوداء: راشل( غوغو مباتا راو) عاش معهما وأنجب منهما، ولم يترك وسيلة إلاّ وإعتمدها

للدفاع عن كل مظلوم تطاله مهانة أو إستبيحت كرامته، ولم يغيّر من سلوكه هذا لا في المواجهة الجسدية ولا في المحاكم أو المكاتب الرسمية وتحديداً عندما أتيحت الفرصة لكل الأميركيين لكي ينتخبوا ممثليهم في الكونغرس، في صورة عن المواجهة الأبدية بين أعرق حزبين أميركيين: الديمقراطي والجمهوري.

مشاهدة فلم نيوتن نايت Free State of Jones 

 

المصدر 1.2

اترك رد